Google
بحث مخصص
   
العودة   منتديات بلياردونا Billiardona Forum > ◊۩¯−ـ‗ منتديات متنوعة ‗ـ−¯۩◊ > مواضيع متنوعة وعامة

مواضيع متنوعة وعامة نقاش - أخبار - معلومات - منقولات

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-08-2011, 07:54 PM رقم المشاركة : 1
سعودي 99
بلياردوني جديد
الملف الشخصي







 

معلومات إضافية
المزاج : المزاج السعودية
سعودي 99 غير متواجد حالياً

 إعلانات المنتدى

Talking تعديل مبلغ "الدية" إلى 300 ألف للقتل الخطأ و400 للعمد

بعد درس قيمة الإبل التقديرية في الوقت الحالي

حسم المجلس الأعلى للقضاء أخيراً، جدل تحديث الديات المتعلقة بقضايا القتل العمد والخطأ، بعد أن تلقى أمراً ملكياً بالموافقة على تعديل مبلغ الدية من 100 ألف إلى 300 ألف ريال للقتل الخطأ، و400 ألف ريال للقتل العمد.

ووفقا لتقرير أعدته الزميلة إيمان السالم ونشرته "الحياة"، أكد القاضي بالمحكمة العامة في محافظة جدة حمد الرزين صدور الأمر السامي 43108 في 2/ 10/ 1432 بالموافقة على قرار المحكمة العليا 2 في 14/ 7/ 1431 بتعديل مقادير الدية، ونص الأمر بتقدير دية القتل العمد وشبهه بـ400 ألف ريال، والقتل الخطأ بـ 300ألف.

وقال: «سيتم التعميم قريباً من خلال المجلس الأعلى للقضاء على المحاكم الشرعية كافة، خلال الأيام القليلة المقبلة» برفع قيمة الدية من 100 ألف ريال، إلى 300 ألف ريال للقتل الخطأ، و400 ألف ريال للقتل العمد ، ويتضمن ذلك أن تكون دية المرأة نصف دية الرجل، مضيفاً أن المحكمة تلقت خطاباً في هذا الشأن.

وأضاف: إن مبلغ الديات الجديد، يأتي بعد درس قيمة الإبل التقديرية في الوقت الحالي والتي يتركز عليها تقدير مبلغ الديات وتقاس عليها في مثل هذه القضايا، بعد ملاحظة تغير أسعارها مقارنة بالأعوام الماضية.

وفي المقابل، اعتبر محامون ومستشارون قانونيون ارتفاع الدية قراراً متأخراً، إذ إن أسعار الإبل مرتفعة منذ زمن بعيد، فيما علق المحامي والمستشار القانوني عبد العزيز الزامل على ارتفاع الدية بأنه قرار متأخر وقال إن هذا الموضوع تأخر جداً، نظراً إلى أهميته وارتباطه بتشريع، ونهيب بالجهات المعنية بمواكبة هذه المبادرة واللحاق بالركب وإعادة النظر في تقييم «أروش الجنايات» بما يتوافق مع متغيرات العصر، مشيراً إلى أن أسعار الجمال متغيرة منذ زمن بعيد ولم يتغير سعرها حالياً.

وأوضح أن الاختلاف دائماً ليس في الدية ولكن في تقديرات «الشجاج» وهي ما يصيب الإنسان من شقٍ أو جرح وهي ما نختلف فيه لكن دية الموت معروفة.

وطالب الزامل بالنظر إلى أبعاد الأضرار وأن تكون هناك تعويضات مجزية تشمل حتى الأضرار المعنوية.

واتفق معه في الرأي المحامي والمستشار القانوني الدكتور عمر الخولي على أن ارتفاع الدية جاء متأخراً لنحو عقود، وقال: الإبل ارتفعت أسعارها منذ عقود من الزمن، فيما بقيت دية الـ 100 ألف نحو 30 عاماً، لكن نرجو أن يؤثر ارتفاعها على أروش الجنايات.

ويرى المحامي والمستشار القانوني ريان مفتي أن الأفضل تحديد الدية بمليون ريال كحدٍ أعلى، و 300 ألف ريال كحدٍ أدنى، وأخذ الظروف الاجتماعية بعين الاعتبار.

وأضاف : «لو نظرنا لعائلةٍ فقيرة، فقد تكون 300 ألف ريال ثروةً بالنسبة لها، ولكن لو كانت الأسرة تعيش في مستوى أفضل، كالطبيب الذي توفي بالخطأ وأقرت ديته بـ 300 ألف ريال، بينما كان يتقاضى في حياته دخلاَ شهرياً يصل إلى 70 ألف ريال، لذا فلابد من أن تكون النظرة نظرة شاملة لأوضاع الأسر المختلفة.

وأشار إلى أن الدية إن كانت تقديرية فستكون أفضل للقاضي، مبيناً أن القرار مشجع ولو أنه جاء متأخراً، إذ يفترض صدوره منذ وقتٍ طويل.






رد مع اقتباس
قديم 09-08-2011, 08:19 PM رقم المشاركة : 2
سعودي 99
بلياردوني جديد
الملف الشخصي







 

معلومات إضافية
المزاج : المزاج السعودية
سعودي 99 غير متواجد حالياً

 إعلانات المنتدى

"الأحمدي": لا يعقل أن تكون قيمة دية المرأة 1 إلى 80 من قيمة الناقة

يؤيد الكاتب الصحفي فهد عامر الأحمدي في صحيفة "الرياض" التوجه نحو تعديل قيمة الدية في المملكة، مطالباً بالمساواة في الدية بين الذكر والأنثى، وتقدير الدية ليس بحسب الناقة، ولكن بقيمة الإنسان المعنوية، ومساهمته الاجتماعية، ومكاسبه المادية "مضروبة" في متوسط العمر السائد في المجتمع ! ففي مقاله "كي لا تتفوق الناقة بنسبة 80 إلى 1" يقول الكاتب: "كتبت هذا المقال بعد أن قرأت عن الموافقة على تعديل قيمة الدية في السعودية إلى 400 ألف ريال "حسب الشرق الأوسط يوم الثلاثاء الماضي".. فتعديل قيمة الدية أمر حان وقته بالفعل من حيث قيمته المادية/ وأيضاً من حيث تفريقه بين الجنسين..ففي أكثر من مناسبة قرأنا أخباراً متشابهة عن معلمات يذهبن في باص متهالك للتدريس في إحدى القرى. وفجأة تنقلب السيارة وتصطدم بناقة مزيونة فيموت الجميع.. وبعد فترة تصدر قرارات التعويض على النحو التالي:

50 ألف ريال دية المعلمة "الأكاديمية المتعلمة".
100 ألف ريال دية السائق الذكر "الأقل تعليماً ودخلاً"..
أما الناقة فاتضح أنها من مزايين الإبل ويتجاوز سعرها 4 ملايين ريال "أي 80 ضعف دية المرأة"!!

ويعلق الكاتب بقوله "الدية تقدر شرعاً بقيمة مئة من الإبل للذكر المسلم، وخمسين للمرأة المسلمة.. ورغم أن قيمة الإبل ارتفعت كثيراً هذه الأيام، إلا أن قيمة الدية لدينا ما زالت عند مستواها الذي أقرت به منذ ثلاثة عقود "وهي 100 ألف ريال للقتل للخطأ للذكر، و50 ألف ريال للأنثى بصرف النظر عن مستواها التعليمي أو دخلها الشهري"!! وخلال هذه الفترة ارتفعت قيمة الإبل حتى تجاوز بعضها أربعة ملايين ريال "حسب السعر الذي بيعت فيه 15 ناقة في مهرجان أم رقيبة الأخير"، وبالتالي كان من الضروري تعديل مقدار الدية ورفعها عن مستوياتها الحالية"، كما يطالب الكاتب بالمساواة في الدية بين الذكر والأنثى، ويقول: "أما تقدير دية المرأة بنصف الرجل فعرف قديم لا يعتمد على نص شرعي أو حديث صحيح، "ومن يعرف دليلاً صريحاً يخبرني به".. فلو قرأت القرآن كاملاً لن تجد سوى آية واحدة بخصوص الدية لا تفرق بين ذكر وأنثى "وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمناً إلا خطأ ومن قتل مؤمناً خطأ فتحرير رقبة مؤمنة ودية مسلمة إلى أهله إلا أن يصدقوا".. أما في السنة النبوية فلن تجد حديثاً واحداً صحيحاً يتحدث عن التفريق بين الرجل والمرأة، بل أحاديث تتعلق بتقدير الدية والجروح مثل حديث عمرو بن حزم "وفي النفس مئة من الإبل"؛ ولهذا السبب ساوى كثير من الفقهاء بين دية المرأة والرجل ودية المسلم وغير المسلم، ومثال ذلك أبو حنيفة في الماضي، وشيخ الأزهر محمود شلتوت في الحاضر عطفاً على الآية والحديث الأخيرين اللذين لم يتضمنا أي تفريق أو تقسيم أو تنصيف"!!

ثم يناقش الكاتب رأي من يقول بتفريق الدية بين ذكر بتفريق وأنثى، ويقول: "حين تتأمل رأي المتمسكين بتفريق الدية بين ذكر وأنثى تجدهم يعتمدون "ليس على نص يتعلق بالدية"، بل على قياسين شهيرين:
الأول: قول الله تعالى في الميراث ‏"‏لِلذكر مِثلُ حَظ الأُنثييْن‏".

والثاني: أن الرجل هو العائل والراعي لعائلته وبالتالي "على افتراض" أن خسارتهم فيه أكبر وأعظم"، ويعلق بقوله "ولكن لاحظ أن هذه الآية خاصة بالميراث وليس الدية.. وحتى لو تجاهلنا هذه الحقيقة كيف نتجاهل أن المرأة فضلت على الرجل في 14 موضعاً آخر من الميراث، وبالتالي لماذا: وعلى نفس القياس"لا تفضل عليه في الدية في 14 حالة مختلفة؟! أما القياس الثاني؛ فقياس نسبي وتعميم غير مؤكد كون المرأة - خصوصاً في عصرنا الحاضر - قد تكون هي العائل والراعي لعائلتها "فكم معلمة تصرف على أشقائها، وكم طبيبة أنقذت عشرات الأرواح"!!"، ويمضي الكاتب معلقاً "الحقيقة هي أن هناك آراء فقهية - وليس نصوصاً شرعية - تقدر دية المرأة بنصف دية الرجل جرياً على عادة العرب قبل الإسلام، "وما زالت تؤكد حتى الآن نظرتنا الدونية للأنثى حتى بعد وفاتها، وبصرف النظر عن مستواها التعليمي ومساهمتها الاجتماعية وقيمتها لزوجها وأطفالها".. ومقابل عدم وجود نص قال بعض الفقهاء "رغم وجود نص مئة من الإبل"، إن هذا الحديث يتواءم مع العرف السائد في تلك الفترة، وإن الإسلام ترك تقدير الدية بحسب العرف السائد والمتغير في كل عصر "بدليل خلو آية الدية من التفصيل، وبدليل ما يحدث اليوم في محاكمنا اليوم، حيث قد تتجاوز مطالب أولياء الدم مئة ناقة ومع هذا يتم توثيقها شرعاً"!!"، ويخلص الكاتب إلى أنه "من باب أولى تقدير قيمة الإنسان - ليس بحسب ناقة منسية - بل بحسب قيمته المعنوية، ومساهمته الاجتماعية، ومكاسبه المادية "مضروبة" في متوسط العمر السائد في المجتمع!"، وينهي الكاتب بقوله: "فمن غير المعقول أن تنزل دية المرأة بنسبة 1 إلى 80 من قيمة الناقة، أو لا تساوي دية "المواطن" الدخل اليومي لأحد الهوامير!!".






رد مع اقتباس
قديم 09-09-2011, 03:48 PM رقم المشاركة : 3
بريداوي هاوي
بلياردوني جديد
الملف الشخصي







 

معلومات إضافية
علم الدولة : علم الدولة صالة الشمال بي بريده
المزاج : المزاج بريده
بريداوي هاوي غير متواجد حالياً

 إعلانات المنتدى

مشكور على االموضع بس وش دخل هذا الموضوع بل بلياردو بس هذي ملاحظه ارجا الرد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟






رد مع اقتباس
قديم 11-10-2011, 04:21 AM رقم المشاركة : 4
راناا كرم
الملف الشخصي







 

معلومات إضافية
علم الدولة : علم الدولة راناا كرم
المزاج : المزاج راناا كرم
راناا كرم غير متواجد حالياً

 إعلانات المنتدى

رااااااااااااااااااااااااائع






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تصميمي ==> ثيـــم للكابتين " أحمد الناجي" ملك السبين سايد" <=== سكروب البلياردو الجرافيكس> 10 10-04-2009 04:36 PM
شرطة السعودية تستقبل شكاوى سرقة "الإيميل" وتلاحق "الكراكر" تسونامي مواضيع متنوعة وعامة 2 04-05-2009 10:19 AM

بلياردونا على الفيس بوك
free counters احصائيات منتديات بلياردونا في رتب

الساعة الآن 10:27 AM.


تعريب الكثيري نت
Powered by vBulletin® Version 3.7.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
حقوق الموقع محفوظة لـ بلياردونا